مؤشر سوق #مسقط يفقد 85 نقطة مع إعلان النتائج الأولية للربع الثالث

مسقط - العمانية فقد المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي 85 نقطة مع بدء الإعلان عن النتائج المالية الأولية التي أظهرت أداء متواضعا للشركات المدرجة بالسوق.

وأغلق المؤشر بنهاية تداولات الخميس على 5128 نقطة متراجعا بنسبة 6ر1 بالمائة عن مستواه قبل أسبوع، كما تراجعت المؤشرات القطاعية جميعها، وخاصة مؤشر قطاع الصناعة الذي فقد 172 نقطة، وفقد مؤشر القطاع المالي 100 نقطة وتراجع مؤشر قطاع الخدمات بـ 57 نقطة، وفقد مؤشر السوق الشرعي 14 نقطة.

وتأثرت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي بالنتائج المالية الأولية التي أعلنتها الشركات خلال الأيام الماضية والتي أظهرت أداء سلبيا لدى العديد منها، فقد قال بنك مسقط - وهو أعلى شركة مدرجة بسوق مسقط من حيث القيمة السوقية - إن أرباحه الصافية تراجعت في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 2ر130 مليون ريال عماني مقابل 9ر136 مليون ريال عماني في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وأظهرت النتائج المالية الأولية تراجع أرباح العديد من الشركات الأخرى المدرجة بالسوق، كما سجل عدد من الشركات خسائر مقابل أرباح حققتها في الفترة المماثلة من العام الماضي، وانعكس الأداء المالي للشركات على أسعار الأسهم التي سجلت تراجعات لافتة دفعت مؤشرات السوق إلى الهبوط.

وتراجعت الأسبوع الماضي أسعار أسهم 36 شركة مقابل 5 شركات فقط ارتفعت أسعارها و14 شركة حافظت على مستوياتها السابقة، وجاءت الارتفاعات المسجلة محدودة، فقد سجل سهم الرؤية للتأمين أفضل الارتفاعات وأغلق على 143 بيسة مرتفعا بنسبة 1ر2 بالمائة، وارتفع سهم الوطنية العمانية للهندسة والاستثمار بنسبة 4ر1 بالمائة

وأغلق على 214 بيسة، وصعد سهم بنك مسقط بنسبة واحد بالمائة وأغلق على 398 بيسة، وجاء الارتفاعان الآخران اللذان سجلهما سهما اسمنت عمان والعمانية المتحدة للتأمين دون الواحد بالمائة.

وتصدر سهم صناعة مواد البناء الأسهم الخاسرة وأغلق على 26 بيسة متراجعا بنسبة 1 ر16 بالمائة، وتراجع سهم النهضة للخدمات 7ر10 بالمائة وأغلق على 191 بيسة، وهبط سهم جلفار للهندسة والمقاولات بنسبة 8ر8 بالمائة وأغلق على 82 بيسة.

وشهدت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي تنفيذ 2797 صفقة بلغت قيمة تداولاتها 7ر12 مليون ريال عماني مقابل 4332 صفقة في الأسبوع الذي سبقه بقيمة 3 ر44 مليون ريال عماني.


Original Article: http://shabiba.com/article/194070

ليست هناك تعليقات