#الأسهم القيادية تُعيد «الأخضر» إلى الأسواق


الأسهم القيادية تُعيد «الأخضر» إلى الأسواق
البيان الاقتصادي  /  ■دبي ـ البيان

طباعة Email
فيسبوك

عزز إقبال المستثمرين على الأسهم بعد وصولها إلى مستويات سعرية جاذبة من أداء الأسواق المحلية أمس بعدما نجحت في الإغلاق بالمنطقة الخضراء مستفيدة بشكل رئيسي من مكاسب الأسهم القيادية فيما لا تزال السيولة عند مستويات منخفضة دون 300 مليون درهم.

وبلغت السيولة الكلية في السوقين نحو 291.5 مليون درهم منها 181.4 مليوناً في دبي و110 ملايين في أبوظبي، وجرى تداول 215.9 مليون سهم بواقع 127.2 مليوناً في دبي و88.6 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 3332 صفقة. وارتفع سوق دبي بنسبة 0.45% تعادل 15.8 نقطة معوضاً جانبا كبيرا من خسائره في الجلسة السابقة ليغلق عند 3561.2 نقطة مستفيدا من صعود «إعمار العقارية» و«بنك دبي الإسلامي».

وربح سوق أبوظبي 16.8 نقطة أو ما يعادل 0.38% مستمراً في مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي ليغلق عند 4427.34 نقطة بدعم مكاسب أسهم «أبوظبي الأول» و«اتصالات» و«الدار العقارية».

ارتفاع

وقال إياد البريقي المدير العام لشركة الأنصاري للخدمات المالية، إنه على الرغم من ارتفاع الأسواق المحلية بدعم من القياديات لكن لاتزال محدودية السيولة تمثل عامل ضغط على الأداء خلال الفترة الماضية.

وأضاف البريقي لـ«البيان الاقتصادي»، إنه رغم انحسار السيولة لكننا لم نشهد نزولا كبيرا في الأسواق رغم وجود بعض الأسهم الفردية التي تتحرك في اتجاه هابط، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الأسهم القيادية وخاصة إعمار ودبي الإسلامي لا تزال تتحرك في نطاقات مرتفعة رغم جني الأرباح.

ويتوقع البريقي ارتفاعا تدريجيا في مستويات السيولة التي لا تزال متوفرة لكنها تنتظر محفزات وفرصا لتحقيق أرباح لا سيما بعد وصول أسعار معظم الأسهم لمستويات مغرية، مشيراً إلى أن المؤشر العام لسوق دبي تجاوز حاجز 3560 نقطة وهو ما نتوقع معه أداء أفضل من الوضع الحالي.

مؤثرات

وأوضح البريقي أن أهم المؤثرات المحلية التي تنتظرها الأسواق في الفترة القادمة هي نتائج الربع الثالث والتي قد تعزز من نشاط الأسهم بالإضافة إلى ظهور أنباء جديدة حول مشاريع أو استثمارات للشركات المقيدة، موضحاً إنه على الصعيد العالمي مازال هناك العديد من المؤثرات الإيجابية في ظل الأداء القوي للنفط والبورصات العالمية.

تحليل

وفنياً، قال رائد دياب نائب رئيس قسم البحوث لدى «كامكو» للاستثمار، إن نجاح سوق دبي في اختراق الخط الأفقي عند 3600 نقطة من شأنه أن يدفعه لاستهداف 3630 نقطة، بينما النجاح في الثبات فوق 3680 نقطة سيؤكد على رؤية صعود أقوى إلى الهدف التالي عند 3740 نقطة، مبينا أن مؤشر القوة النسبية اليومي يميل الى الصعود في الوقت الراهن، في حين أن الأسبوعي يعطي إشارة حيادية.

تعاملات

اتجهت تعاملات الأجانب في سوق دبي أمس نحو البيع بعد تحقيق مبيعات بأكثر من 81 مليون درهم مقابل مشتريات بنحو 69.9 مليوناً بصافي بيعي 11.12 مليونا، فيما مال الاستثمار المؤسسي نحو الشراء بمشتريات جاوزت 99.4 مليون درهم مقابل مبيعات بنحو 81.7 مليونا بصافي شرائي 17.6 مليونا.

عقود

تباين أداء العقود المستقبلية في ناسداك دبي أمس بعد تداول 3510 عقود بقيمة 477.06 ألف درهم من خلال 8 عمليات، وارتفعت عقود «سوق دبي المالي» بنسبة 0.92%، وزادت عقود «بنك دبي الإسلامي» بنحو 0.31%، بينما تراجعت عقود «الاتحاد العقارية» بنسبة 1.91%.

ليست هناك تعليقات