سلطنة عمان : 10 نقاط حققت العدالة في آلية توزيع دعم الوقود


10 نقاط حققت العدالة في آلية توزيع دعم الوقود

مسقط – ش

نجحت اللجنة المكلفة بمتابعة أسعار الوقود في تحقيق أقصى درجات العدالة الممكنة في توجيه الدعم لمستحقيه من خلال آلية دعم الفئات المستحقة والتي تم الإعلان عن أبرز ملامحها ووضع مجموعة من الضوابط والمعايير الضامنة لإيصال الدعم لمستحقيه وتخفيف أعباء قرار وقف الدعم عن الفئات الاكثر تضررا.

يمكن استعراض أهم الضوابط التي تم وضعها والتي سعت لتحقيق أقصى درجات العدالة كالآتي : -

1 حصول المواطنين العمانيين المستحقين للدعم على 200 لتر شهريا من بنزين 91 " بمعدل 6.66 لتر يوميا " وهي الكمية التي تعد مناسبة للاستهلاك اليومي وتحديد سعره بما لا يتجاوز 180 بيسة للتر الواحد.


2 تسهيل حصول الفئات المستحقة على حقهم في الدعم من خلال الاعتماد على منظومة تعمل على الربط بين نظام شرطة عمان السلطانية وكافة شركات تسويق الوقود من أجل ضمان دقة البيانات وسهولة التطبيق.

3 تحديد سن الفئات المستحقة لكل من تجاوز 18 عاما، وهو السن المناسب للاحتياج لسيارة في التنقل باعتباره سن الالتحاق بالجامعة.

4 اشتراط أن يملك المستحق سيارة مسجلة باسمه لدى شرطة عُمان السلطانية لضمان عدم تكرار حصول السيارة الواحدة على أكثر من دعم

5 شمول قوارب الصيد المسجلة باسم صاحبها لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية على الدعم باعتبار أصحابها من الفئات المستحقة

6 اشتراط ألا يتعدى الدخل الشهري الإجمالي من كافة مصادر الدخل600 ريال عماني وهو ما يعد انحيازا لهذه الفئات ومراعاة لمستوى الاسعار الراهنة.

7 تحديد 200 لتر من بنزين 91، لم يأت اعتباطا وانما جاء بناء على تحليل بيانات المركبات المسجلة في السلطنة وكمية الاستهلاك في السنوات الخمس

الأخيرة، كما تنسجم هذه الكمية مع متوسط استهلاك الوقود للأسر العمانية وفقا لإحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

8 شمول الفئات المستحقة لكافة أطياف الشعب العماني حيث تضم الآلية جميع المواطنين من الموظفين، وأصحاب الأعمال الحرة ، والباحثين عن العمل ، والطلبة ، وربات البيوت ، والمتقاعدين ، بالإضافة إلى الصيادين ممن تنطبق عليهم الشروط .

9 عدم تجاهل المزارعين باعتبارهم فئة تستحق الدعم في هذا الإطار وتشجيعاً لهم على الإنتاج حيث سيتم الإعلان قريبا عن آلية الدعم الخاصة بالمزارعين.

10- استعراض التفاصيل عبر الموقع الإلكتروني المخصص لنظام الدعم الوطني للوقود وفي وسائل الإعلام وقنوات التواصل الاجتماعي لضمان أن تكون الآلية واضحة لجميع الفئات المستحقة.



Original Article: http://shabiba.com/article/199156

ليست هناك تعليقات